الدخول | النسخة الكاملة


رجال في الذاكرة

حوار مع الأستاذ هادي محمد المسعري





أجرى الحوار .. عبدالله صعبان:

يسعدنا في هذا الحوار “رجال في الذاكرة” أن نلتقي بالأستاذ هادي محمد المسعري مدير مركز التنمية الاجتماعية بالقوز – القنفذة سابقاً.

في بداية الحوار “رجال في الذاكرة” نرحب بك أبا محمد وأنت لاتزال في ذاكرة اهالي محافظة القنفذة ومحافظة العرضيات ولك دور كبير في خدمة المجتمع في المحافظتين والمراكز التابعة لها وكل عام وانتم بخير.

سلمك الله أخ عبدالله وكل سنة وانت طيب والجميع بالف خير.

س- كيف واجهتم العمل والمجتمع في إدارة مركز التنمية بالقنفذة؟

ج- من خلال عملي مديراً لمركز التنمية الاجتماعية بمحافظة القنفذة – القوز ولله الحمد واجهت العمل بالجد والاجتهاد وتسخير الخبرة التراكمية للرقي بمستوى العمل في حدود الإمكانات البشرية والمادية المتاحة. وأما المجتمع فقد واجهتهم بالصبر والحكمة ولين الجانب واحتساب الأجر عند الله لأن الغالب على طبيعة عملنا هو الجانب الإنساني وهذا هو سر سعادتي وانا اتعامل مع الناس ميدانياً وتقديم الخدمات لهم .

س- مركز التنمية بالقننفذة فتح لجانٍ اجتماعية في المراكز التابعة لمحافظتي القنفذة والعرضيات فهل اللجان حققت اهدافها ؟

ج-بالنسبة للجان التنمية الاجتماعية في المحافظتين القنفذة والعرضيات والمراكز التابعة لهما هي امتداد لخدمات مركز التنمية الاجتماعية لتغطية تلك المراكز والقرى من الخدمات الاجتماعية وبالرغم من كونها تطوعية الا انها قامت بدورها بتعاون أعضاء تلك اللجان والأهالي .

س- موقف طريف حصل لك في المركز؟

ج-اما المواقف الطريفة فحدث ولا حرج طالما العمل ميداني وذو علاقة بالجمهور لكن لعل احد هذه المواقف ان الدواليب كانت مليئة بالأوراق قبل التقنية الحالية وكان المراجعين كثر في ذلك اليوم لصرف إعانات المعاقين فاستنجد بي موظف الارشيف لمساعدته وكان ذلك في رمضان فأخذني الحماس وسحبت الدرج ثم الاخر وكاد الدولاب ان يسقط علينا لولا الله ثم المراجعين الموجودين قاموا بأسنادنا .

س-كيف تعيشون رمضان هذه الايام في اقامتك بالقوز ؟

ج-نعيش رمضان في هذه الأيام في مدينة القوز بين صيام وصلاة وتراويح وقيام وتبادل للزيارات الأهلية نسأل الله القبول

س- اول صيام لك كان في اي عام  ؟

ج-اول صيام لي كان في عام ١٣٩٠ للهجره؟

س- في ختام هذا اللقاء ماذا تود ان تقول؟

ج- أتوجه الى المولى عز وجل ان يحفظ علينا امننا وبلادنا ويحفظ ولي امرنا سلمان الحزم وان يوفق الجميع لما يحب ويرضى.


محتويات مشابهة

  0 |    1638

كتابة تعليق